مدونة صناعة المستقبل ترحب بكم فى عالمها


    مرحبا بكم فى عالم صناعة المستقبل نهتم بكل ما ينمى العقل البشرى 

لماذا صناعة المستقبل؟؟
فى البداية سبب أختيارى الإسم مقولة للعالم الكبير أحمد زويل حينما قال أفضل شئ للتنبؤ بالمستقبل صناعته ,
كنا في السابق نعتقد أننا نعيش ضمن منظومة مسيرة في درب ليس لنا خيار في اختياره، وليس لنا يد في تغييره, وبعد ذلك اكتشفنا أننا في وهم، وأن الله سبحانه وتعالى قد كتب لنا كل شيء, حتى تغييرنا للأحداث من خلال اكتشافاتنا وعلومنا، وهذا لا يتناقض مع مبدأ القدر كما يعتقد كثير من الناس.


وكمثال بسيط يوضح لنا إمكانية فهم أبعاد المستقبل من خلال بعض قراءات الواقع، هو إحصاء مواليد هذه السنة والسنة التي قبلها، لكي نكتشف معدل النمو في المجتمع، حيث ستساعدنا هذه الأرقام لكي نتوقع عدد المدارس والحضانات التي يجب توافرها لهذا الجيل بعد أربع سنين من مولده, وعدد الحافلات التي يجب توافرها لنقلهم إلى مدارسهم, وعدد الجامعات التي يجب أن تستقبلهم بعد عشرين سنة من ميلادهم, وكم هي فرص العمل التي يجب توافرها لهذا الجيل بعد عشرات السنين، يقول سير وليم براج: ” ليس المهم في العلم أن تحصل على حقائق جديدة، بل أن تكتشف طرقاً جديدة للتفكير في هذه الحقائق”.

 العلم يتطور بسرعة رهيبة، والعالم متسارع في نموه, حتى الآن يقبع كثير في مجتمعاتنا في مؤخرة الركب، فهم لا يستطيعون صناعة واقعهم، فكيف بصناعة المستقبل الذي يتطلب رجالاً يمتلكون صفات متميزة؟.. ومن أهم تلك الصفات العقول المتفتحة التي تستبق الأحداث، ولا تكون تقليدية في قراءة الواقع وفهمه, ولنتذكر دائماً مقولة كريستيان نيفيل بوفيه: “عندما نخسر كل شيء يبقى لنا المستقبل”. 

اذا اردت ان تكون من فريق مدونة صناعة المستقبل كل ماعليك ان تضغط على الرابط وتقرأ الشروط ثم تراسلنى وبأذن الله تكون من فريق صناعة المستقبل.


 واذا رايت اى شئ سلبى بالمدونة واردت مراسلة المدونة فى اى امر كان يمكنك ذلك بالضغط على الرابط التالى 
 وفى النهاية خير الكلام كلام الله انهى كلامى بالايه الكريمة 

قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين )الاية 108 سورة يوسف

7 تعليقات

  1. بصفتي أحد المتابعين للمدونة من زماااااااان جدا و أقرأها بكل عنايه
    بجد بتنتقي الموضوعات والاهم بتصغيها باسلوب فريد

  2. سعيد بانضمامي لمدونتك وإن شاء الله نكون صناع المستقبل.,~

    محمد أحمد

  3. لا تقل بالامس كنا و غدا سوف نكون فان الامس قد و لى و غدا قد لا نكون
    علينا ان نعمل لليوم و من اليوم

  4. الأخت بسمة
    السلام عليكم
    برجاء إخبارنا بمشروعاتك العلمية و القومية المستنبطة و المستلهة من العالم المصرى الدكتور زويل و طريقة تنفيذ هذه البرامج العلمية و البحثية الإنتاجية
    “مصر دولة مستهلكة ،كيف نحول مصر إلى دولة منتجة بسواعد الشباب و ليس بالكلام،فمصر لا تنتج حتى الأن غذائها فويل لشعب يمسك من أمعائه”
    “قدوتنادائما رسول الله (ص)

  5. جهد واضح واسكرك على التعليق

  6. جزاك الله كل خير يا مصطفى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: