3 قتلى في أعمال عنف واعتقالات خلال الانتخابات المصرية


تاريخ النشر: الإثنين 29 نوفمبر 2010
الاتحاد
شهدت الانتخابات البرلمانية المصرية امس مقتل ثلاثة أشخاص أحدهم نجل مرشح مستقل بدائرة المطرية بالقاهرة والثاني نتيجة إصابته بطلق ناري بوادي النطرون ويدعى رجب جمعة الأسمر والثالث بمركز دشنا بمحافظة قنا بصعيد مصر. وتوفي شخصان بالمنوفية والإسكندرية أمام اللجان الانتخابية نتيجة إصابتهما بأزمة قلبية بينما أصيب العشرات نتيجة أعمال عنف بين أنصار المرشحين.
كما شهدت الانتخابات إطلاق نار وإلقاء زجاجات حارقة على لجان انتخابية وتحطيم صناديق اقتراع وإلقاء القبض على نحو 80 من أنصار مرشحي “الإخوان” في بورسعيد ومحافظات أخرى وتظاهرات من أنصار مرشحي المعارضة احتجاجا على منع مندوبي هؤلاء المرشحين من دخول لجان الاقتراع رغم حصولهم على التصاريح اللازمة.

وقررت اللجنة العليا اعتبار الصناديق التي تضررت في عشر لجان انتخابية بدائرة كفر الدوار بمحافظة البحيرة لاغية وهي الصناديق التي تم تحطيمها من قبل انصار مرشحين وتلك التي سرقت منها بطاقات الاقتراع. وأعلن نائب البرلمان المنتهية ولايته المعارض المستقل حمدين الصباحي المرشح بدائرة البرلس والحامول بمحافظة كفر الشيخ انسحابه من الانتخابات بسبب ما وصفه بـ “التزوير المفضوح”. وقال إنه قرر الانسحاب عقب فشله في مواجهة ممارسات أجهزة الأمن وما تقوم به من تزوير مفضوح.
وأوضح انه سبق ان تقدم في الساعات الأولى من الاقتراع امس ببلاغ إلى لجنة الانتخابات بسبب الانتهاكات التي يتعرض لها وابرزها منع وكلائه من دخول اللجان ومنع الناخبين من الإدلاء باصواتهم وإغلاق اللجان للقيام بتسويد البطاقات وتزويرها لصالح مرشح الحزب الوطني، إضافة إلى الاعتداء على أنصاره. وقال: “لا يشرفني ولا يشرف ناخبي دائرتي المشاركة في هذه المهزلة الانتخابية”.
وأكدت جماعة الاخوان تعرض مرشحيها لمضايقات ومحاولات اعتداء ومنع مندوبيهم من دخول لجان الاقتراع ومنع انصارهم من التصويت من اجل تسويد بطاقات الاقتراع لصالح مرشحي الوطني وتعرض مرشحها النائب صبحي صالح بدائرة الرمل بالاسكندرية لمحاولة اغتيال من جانب بلطجية الحزب الوطني واطلاق نار على مرشح الاخوان بدائرة ببا ببني سويف.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء طارق عطية انه تم ضبط كل من حسين مجدي “كهربائي” وعلي سلطان مدبولي “عامل” اثر قيامهما بطعن نجل مرشح المطرية سيد السيد ابراهيم بسكين مما ادى الى وفاته وان المتهم الثاني اقر بأنه طعن المتوفي لتعرضه لشقيقته ومعاكستها بمحطة مترو انفاق المطرية مما أدى الى وفاته متأثرا بجراحه. كما أكد أن خلافات عائلية كانت وراء حادث القتل بقنا وليست لها علاقة بالعملية الانتخابية. وقال إن المتوفى بمركز دشنا بمحافظة قنا لقي مصرعه اثر خلافات عائلية ليست لها علاقة بالعملية الانتخابية.
وارجع اللواء طارق عطية أعمال العنف التي حدثت في بعض اللجان الانتخابية بأنها من قبيل المشاحنات المعهودة بسبب حدة التنافس في مثل هذا الحدث الانتخابي الكبير ولم تؤثر بالسلب على سير العملية الانتخابية.
وأكد المستشار سامح الكاشف المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات ان الانتخابات جرت أمس بشكل طبيعي ولم تحدث أي تجاوزات من المرشحين أو الناخبين يمكن أن تخل اخلالا جسيما بسير العملية الانتخابية أو تهدد سلامتها.
وقال ان اللجنة تلقت شكاوى من محافظة الغربية بإغلاق لجان بسمنود وتبين ان انصار بعض المرشحين اطلقوا أعيرة نارية أمام اللجنة فتم اغلاقها وأعيد فتحها بعد انتظام الأمن وشكوى من الدقهلية بالغاء الانتخابات في مدرسة كفر صقر وتبين عدم صحتها وشكوى اخرى بتزوير صناديق لجنة في ميت غمر وتبين عدم صحتها. كما تلقت اللجنة شكاوى من مندوبي المرشحين بالسويس والدقهلية وتم تمكينهم من دخول اللجان والقيام بعملهم وشكوى من العريش عن حدوث مشاجرة في لجنة احمد عرابي وانتقل قاضيان لمقر اللجنة وتبين هدوء الامور. وأعلن الكاشف ان النتيجة النهائية والرسمية للانتخابات سيتم اعلانها من قبل اللجنة العليا غدا “الثلاثاء”.
وسارع الحزب الوطني بتقديم بلاغ الى اللجنة العليا للانتخابات يتهم فيه جماعة الاخوان ومرشحيها باستخدام العنف ضد مرشحيه وانصارهم في عدد من الدوائر الانتخابية. كما اتهم البلاغ مراسلي الخدمة العربية بهيئة الإذاعة البريطانية وقناتي الجزيرة مباشر والحرة بنقل وقائع مغلوطة مرسلة اليهم برسائل التليفون المحمول دون التحقق من صحتها، بالاضافة الى تبني مواقف منحازة لصالح مرشحي الاخوان. وأكد الأمين العام للحزب الوطني صفوت الشريف ان الحزب لن ينزلق الى فخ الاستفزازات التي تحدث من جانب من يسعون الى طمس الحقائق والشواهد الايجابية في الانتخابات.
وقال “لن ننزلق ولن نقع في فخ الاستفزازات التي تحدث من جانب قلة خارجة عن القانون تسعى الى طمس الحقائق والشواهد الايجابية في الدوائر الانتخابية”.
ونفى أمين التنظيم بالحزب الوطني احمد عز ما تردد عن حدوث تزوير أو “تسويد” البطاقات في صناديق الاقتراع بدائرة الحامول والبرلس بمحافظة كفر الشيخ لصالح مرشح الحزب عصام عبدالغفار. وقال اعلان المرشح المعارض حمدين صباحي انسحابه من هذه الدائرة بحجة تزوير الانتخابات بها يرجع الى شعوره بالتقدم الكبير الذي يحرزه مرشح الوطني عصام عبدالغفار على مقعد الفئات. ونفى أمين التدريب والتثقيف بالحزب الوطني الدكتور محمد كمال ما ردده مرشحو الاخوان من ان الانتخابات تم تزويرها. وقال ان ما يردده هؤلاء المرشحون غير صحيح جملة وتفصيلا وان الهدف الرئيسي من ترديد هذا الكلام هو التشكيك في سلامة العملية الانتخابية. وأوضح ان وجود مرشحي الاخوان في الانتخابات هو الأمر غير القانوني حيث خاضوا الانتخابات على انهم مستقلون رغم انتمائهم للجماعة المحظورة وهذا تحايل على القانون وتزييف للعملية الانتخابية.
منظمات حقوقية مصرية ترصد انتهاكات وتجاوزات
وفد أوروبي «غير رسمي» يتابع الانتخابات
القاهرة (الاتحاد، وكالات) – قالت مصادر حقوقية إن وفدا من الاتحاد الأوروبي شارك أمس في متابعة الانتخابات البرلمانية المصرية بشكل غير رسمي. وذكرت المصادر أن الوفد قام بجولات ميدانية وزار غرف عمليات منظمات حقوقية تراقب الانتخابات. وأشارت المصادر إلى أن عددا من المنظمات الدولية بينها “هيومن رايتس ووتش” والشبكة الأورومتوسطية تابعت عملية الاقتراع لإعداد تقارير حول مدى نزاهة العملية الانتخابية.
وقال معتز الفجيري، عضو الشبكة الأورومتوسطية إنه حضر إلى القاهرة ضمن وفد من الشبكة يترأسه مديرها التنفيذي مارك شايد بولسين لإعداد تقرير حول الانتخابات، موضحا أنه استنادا إلى المعايير الدولية للانتخابات النزيهة فإن الظروف التي تجري فيها الانتخابات المصرية “غير مبشرة” حيث رفضت السلطات فكرة الرقابة الدولية ثم قامت بعرقلة حصول المنظمات الحقوقية على تصاريح تسمح لها بمراقبة عملية الاقتراع. كما ألمح إلى تجاهل السلطات لأحكام قضائية قضت بإيقاف الانتخابات في عشرات الدوائر. وقال الفجيري: “وزارة الداخلية هي التي تدير العملية الانتخابية، بينما تكتفي اللجنة العليا للانتخابات بدور المتفرج”. وقال المدير التنفيذي لموقع “حقوق دوت كوم” الناشط الحقوقي سامح سعيد إن موقعه يقدم تغطية حية لوقائع الانتخابات التشريعية في مصر.
إلى ذلك قال التحالف المصري لمراقبة الانتخابات، الذي يضم 123 منظمة حقوقية مصرية إن “ظاهرة العنف برزت منذ اللحظات الأولى للعملية الانتخابية”. وأكد في تقرير أصدره بعيد الظهر أن “الانتخابات شهدت جملة من الانتهاكات والتجاوزات تمثلت في المبادرة باستخدام العنف والقوة منذ الساعات الأولى لبدء العملية الانتخابية وهو أمر يهدد العملية الانتخابية ويجعل العنف هو سلاح الانتخابات”. واكد التقرير أنه سجلت “حالات منع لمراقبي المجتمع المدني من دخول مكاتب الاقتراع” كما أشار إلى أن بعض المكاتب تم فيها “تسويد بطاقات الاقتراع” أي ملأ هذه البطاقات نيابة عن الناخبين.
من جهته، قال الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات في تقريره الصباحي “إن الدوائر الأمنية ترفض منذ السبت منح توكيلات لمندوبي المرشحين” وانه “لم يسمح لممثلي الإخوان المسلمين والمستقلين والمعارضة بالدخول إلى مراكز الاقتراع” في المقابل “قام الحزب الوطني بالدعاية لمرشحيه داخل لجان الانتخاب”. وأصاف “هاجمت قوات الامن ممثلي المرشحين ووسائل الإعلام والمرشحين. وتم استخدام بلطجية (مجرمين) ضد المرشحين وانصارهم”.
لقطات من مراكز الاقتراع
القاهرة (رويترز) – قالت مصادر أمنية إن ضابط شرطة أصيب في اشتباك مع محتجين خارج مديرية الأمن في محافظة السويس. وقال شهود عيان إن المحتجين وعددهم ألوف رددوا هتافا ضد النظام. وخلال اشتباك بين أنصار مرشح عن الحزب الوطني ومرشح مستقل في محافظة السويس تم تحطيم العديد من السيارات بحسب شاهد.
– قال ممثلون لمرشحين “إخوان”إن عمليات اقتراع واسعة نيابة عن ناخبين غائبين تمت لمصلحة مرشحين للحزب الوطني. وقالوا إن تلك العمليات استدعت طرد مندوبين عن مرشحين معارضين أو ضربهم وإصابة عدد منهم. وقال معارضون إن هناك “بلطجية” يجوبون الشوارع في سيارات وحافلات خارج مراكز اقتراع لإبعاد ناخبين بالقوة.
– قال شاهد إن اشتباكا وقع بين أنصار لمرشح إخواني ومرشح عن الحزب الوطني بمدينة سمنود في محافظة الغربية تخلله إطلاق نار في الهواء. وأضاف أن الشرطة فضت الاشتباك بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع. وقال شهود إن ثلاثة ناخبين في مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية أصيبوا بعد تعرضهم للضرب بأيدي “بلطجية”. وقال شاهد عيان إن أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين منعوا الموظفين من دخول لجان اقتراع في قرية كفر العزازية إلا إذا دخلها مندوبوهم.
– قال شهود عيان إن عددا من الصحفيين تعرضوا لاعتداءات عليهم خارج مراكز اقتراع في أكثر من محافظة، وقال عضو جماعة الإخوان المسلمين صبحي صالح لرويترز إن أحد أنصار منافسه وزير التنمية المحلية محمد عبد السلام المحجوب في مدينة الإسكندرية الساحلية حاول قتله. وقال “هجم علي وأنا أقترب من الوزير لمصافحته بعد صلاة الظهر في مسجد بالدائرة وقبض علي من رابطة العنق إلى أن كدت ألفظ نفاسي الأخيرة.” وتحدث صالح الذي يشغل مقعدا في مجلس الشعب المنتهية مدته من مستشفى نقل إليه للعلاج.

– قال مصدر أمني في مدينة الإسكندرية الساحلية إن الشرطة ألقت القبض على ستة من أنصار مرشح إخواني وأنصار مرشح عن الحزب الوطني بعد مشاجرة أمام مركز اقتراع.
– قال شهود عيان إن ثلاثة ناخبين أصيبوا خلال مشاجرة بين مرشح عن الحزب الوطني ومرشح مستقل في مدينة سوهاج بجنوب البلاد استخدم فيها الطرفان القنابل الحارقة. وأضاف شاهد أن رصاصا أطلق في الهواء خلال المشاجرة.
– توقع مراقب ألا يفوز أي من مرشحي جماعة الإخوان المسلمين في محافظة كفر الشيخ بدلتا النيل. وقال المرشح الإخواني في المحافظة عبد الله مصباح لرويترز “أنت ترى أمامك تسويد بطاقات وطرد مندوبين”. ويمثل محافظة كفر الشيخ في مجلس الشعب المنتهية مدته نائبان إخوانيان. 

المصدر
الاتحاد

5 تعليقات

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

  4. أنا عادة لا وظيفة في المدونات بلوق الخاص بك ولكن الذي اجبرني على العمل مذهلة.. جميل…

  5. آخر جميلة حادة. ويعتقد أبدا أنه كان هذا سهلا. تحترم لكم!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: