من أقوال الحكماء والعلماء ……..


*من أقوال الحكماء والعلماء*

أربع من سلم منها ملك نفسه: العجلة – التواني – اللجاجة – العجب
أربع تقبح وهي في أربع أقبح: البخل في الأغنياء، والفحش في النساء، والكذب في القضاء، والظلم في الحكام.
ثلاثة لا يعرفون إلا في ثلاثة مواطن: الحليم عند الغضب، والشجاع في الحرب، والأخ عند الحاجة.
كن على حذر من الكريم إذا أهنته، ومن العاقل إذا أحرجته، ومن اللئيم إذا أكرمته، ومن الأحمق إذا مازحته
يا بني ذقت الطيبات كلها..فلم أجد أطيب من العافية..وذقت المرارات كلها..فلم أجد أمر من الحاجة إلي الناس..ونقلت الحديد والصخر..فلم أجد أثقل من الدين.
النفس تجزع أن تكون فقيرة، والفقر خير من غنى يطغيها، وغنى النفوس هو الكفاف فإن أبت فجميع ما في الأرض لا يكفيها.
من استخف بالعلماء أضاع دينه..ومن استخف بأولي الأمر أضاع دنياه..ومن استخف بالأخوان أضاع مروءته.
قال أحد الحكماء لابنه في موعظة: يا بني .. إذا أردت أن تصاحب رجلاً فأغضبه ..فإن أنصفك من نفسه فلا تدع صحبته .. وإلا فاحذره
من زاد في حبه لنفسه … زاد كره الناس له
اللسان ليس عظاماً …لكنه يكسر العـظام
نمرٌ مفترس أمامك .. خير من ذئب خائن وراءك

– البشر يحلمون بالعودة أكثر مما يحلمون بالرحيل.

– الانتظار مؤلم والنسيان مؤلم أيضا، لكن معرفة أيهما تفعل هو أسوأ أنواع المعاناة.

– الحب الحقيقى يتغير وينمو مع الوقت ويكتشف طرقا جديدة للتعبير عن نفسه.

– فلتكن شجاعا وتخاطر، فلا يمكن استبدال الخبرة بأي شيء آخر.

– يجب أن نخاطر، فلن نستوعب معجزة الحياة إلا إذا سمحنا لغير المنتظر بالحدوث.

– من يملكون الحكمة يملكونها لأنهم يحبون، والحمقى حمقى لأنهم يظنون أنهم يفهمون الحب.

– يُحَبّ المرء لأنه يُحَبّ، فلا يوجد سبب للحب.

– الحب مصيدة، فعندما يظهر لا نرى إلا نوره وتغيب عنا ظلاله.

– قد يودي بنا الحب إلى النار أو الجنة، لكنه يودى بنا حتماً إلى مكان ما.

– النعمة التي يتم تجاهلها تصبح نقمة

– لا يغرق المرء لأنه سقط في النهر، بل لبقائه مغمورا تحت سطح الماء.

– الحياة انتظار دائم للحظة المناسبة للعمل.

– لا يمكن لأحد أن يكذب أو يخفي أي شيء إذا ما نظر مباشرة في عيني آخر.

– إذا بدأت بالوعد بما لم تحصل عليه بعد فسوف تفقد الرغبة في العمل لنَيله.

– أكبر أخطاء الإنسان هي أن يظن أنه لا يستحق الخير والشر الذي يصيبه.

– الحياة تنتظر دوما تأزم الأوضاع لكى تظهر براعتها.

– بإمكان الكائن البشري أن يتحمل العطش اسبوعاً والجوع أسبوعين، بإمكانه أن يقضى سنوات دون سقف، لكنه لا يستطيع تحمل الوحدة, لأنها أسوأ أنواع العذاب والألم.

– إننا دوماً بصدد وضع مشروع ما، أو إنهاء مشروع آخر، أو اكتشاف مشروع ثالث… أن تتوقف من وقت لآخر، أن تخرج من نفسك وتلبث صامتاً أمام الكون، أن تجثو على ركبتيك، جسداً وروحاً، دون طلب أي شيء كان، دون تفكير، دون حتى شكر على أي شيء كان، فقط أن تعيش الحب الصامت الذي يغلفك، في هذه اللحظات من الممكن أن تنحدر  بضع دمعات غير متوقعة  – ليست دمعات فرح ولا حزن- لا يدهشك ذلك، إنها هبة فهذه الدمعات تغسل روحك.

– الألم مخيف عندما يكشف عن وجهه الحقيقى، لكنه ساحر عندما يكون تعبيرآ عن التضحية او التخلى عن الذات أو الجبن.

– ما لا تراه العين، لا يغتم له القلب.

– كلما كان الناس أسعد حالاً، زادت تعاستهم.

– نحن نعيش دائما التجربة الأولى. خلال عبورنا من المنبع (الولادة) إلى وجهتنا (الموت)، فإن جميع المشاهد جديدة بالنسبة لنا. علينا أن نعيش المستجدات بسعادة بدلا من الخوف، لأنه لا جدوى من الخوف مما لا يمكن تفاديه. فالنهر لا يتوقف عن الجريان.

– حكيم هو الرجل الذي يستطيع تغيير وضعه عندما يجبر على فعل ذلك. وأحمق من يثق بكلام البشر، بدلاً من رحمة الله.

– العفو مسار باتجاهين: في كل مرة نسامح أحداً ما، فإننا نسامح أنفسنا. إذا كنا صبورين مع الآخرين، فإنه يسهل علينا تقبل أخطائنا. حينها نعيش بحرية بعيدا عن أي شعور بالذنب والمرارة، وبإمكاننا إدارة حياتنا بصورة أفضل.

– بعض الأشياء في الحياة تحمل الختم الذي يقول: “لن تدرك قيمتي حتى تفقدني..ثم تعثر علي من جديد”.

– كلما اقتربنا من تحقيق أحلامنا أصبحت الأسطورة الشخصية دافعا حقيقيا للحياة.

– إن خوفنا يتلاشى عندما نفهم أن صيرورتنا وصيرورة العالم قد خطتها يد واحدة.

– من يعيش أسطورته الشخصية، يعرف كل ما هو بحاجة لمعرفته. و ليس هناك إلا شيء واحد يمكن أن يجعل الحلم مستحيلاً: إنه الخوف من الإخفاق.

– الشجاعة التي نبديها على الطريق هي وحدها التي تتيح للطريق أن يظهر!

– لكي تؤمن بأن طريقك هو الطريق الصحيح لا حاجة بك أن تثبت أن الطريق الذي اختاره غيرك ليس صحيحاً.

– الرجل الذي يثبت ناظريه على الشمس ينتهي به الأمر إلى العمى.

– الملل ليس في العالم، بل في الطريقة التي نرى بها العالم.

– من يفقد الشيء الوحيد الذي يملكه هو في حال أفضل من معظم الناس، لأن أمامه منذ تلك الساعة كل شيءٍ لكي يكسبه.

– نفكر “من الأفضل ألا نتذوق كأس الفرح، وإلاّ عانينا كثيراً حين يفرغ” .. خوفاً من أن نصغر ثانية ننسى أن نكبر، وخوفاً من أن نبكي ننسى أن نضحك!

– إذا كان عليك أن تبكي ابكِ مثل طفل… لا تنس أبداً أنك حر وأن إظهار انفعالاتك لا يدعو للخجل، اصرخ .. انتحب عالياً بالقدر الذي تشاء، فهكذا يبكي الأطفال، والأطفال يعرفون كيف يريحون قلوبهم بسرعة.. هل سبق أن لاحظت كيف يتوقف الأطفال بسرعة عن البكاء؟ شيء ما يلهيهم، يلفت انتباههم إلى مغامرة جديدة. الأطفال يتوقفون بسرعة عن البكاء. وهذا ما سيحدث لك، إنما فقط إذا بكيت مثلما يبكي طفل.

– إذا كنت حياً عليك أن تهزّ ذراعيك وتقفز وتصدر ضجيجاً، عليك أن تضحك وتتكلم مع الآخرين، لأن الحياة هي نقيض الموت تماماً، الموت هو أن تبقى في الوضع نفسه إلى الأبد. إذا كنت أهدأ مما يجب لم تعد حياً ..

– ينتهي كل شيء نهاية حسنة دوماً، وإذا لم تسر الأمور على ما يرام فهذا لأنك لم تبلغ النهاية بعد ..

– عندما لا تحمل الشجرة ثماراً تنتصب أغصانها متغطرسة متعالية، كذلك هو الأحمق يظن نفسه دوماً أفضل من قريبه.

– كل الدروب تقود إلى المكان نفسه، لكن اختر دربك، وامض إلى نهايته، لا تحاول أن تجوب كل الدروب.

– تأكد من أنك وأنت تدفع ثمن أحلامك تسير حقاً في الطريق الصحيح ..

– إذا استطعنا أن نُحِب فسون نُحَبُّ أيضاً، إنها مسألة وقت لا غير.

– نعلم من جهة بأن التقرب إلى الله شيء مهم، لكن الحياة من جهة أخرى تبعدنا عنه، نفكر بأننا نتخلى عن الحياة بسبب الله، أو أننا نتخلى عن الله بسبب الحياة. هذا الصراع الظاهر وهم: الله في الحياة، والحياة في الله .. يكفي أن نعي ذلك لنفهم القدر فهماً أفضل.

– الناس لا يتعلمون مما يطلعهم الآخرون عليه  .. بل عليهم أن يكتشفوه بأنفسهم.

– لماذا نحرم أنفسنا من الأشياء الصغيرة لنجعل كل الأمور كبيرة و كأن الحياة معركة لا استمتاع بها إلا من خلال الضيق الذي نفرضه على أنفسنا ..!

– لا أحد يضع أحلامه في يد من يبددها

– يجب أن تكون شخص رأى العالم على حقيقته وليس كما أخبروه أنه يجب أن يكون.

– لا يمكن لأحدنا أن يشتّ نظره عمّا يريد. حتى ولو بدا لنا أحياناً أن العالم والآخرين أقوى منّا، السر يكمن في ألا نتخلّى عنه.

– إن لغريمك القوة فقط بالقدر الذي تمنحه أنت له.

تعلم من الزهرة البشاشة، ومن الحمامة الوداعة، ومن النحلة النظام، ومن النملة العمل، ومن الديك النهوض باكراً
قالو عن الصبر:
الصبر ..عند المصيبة .. يسمى ايماناً
الصبر.. عند الاكل .. يسمى قناعة
الصبر.. عند حفظ السر .. يسمى كتماناً
الصبر.. من اجل الصداقة .. يسمى وفاء



أنتم تسوقون الناس والساعة تسوقكم وقد أسرع بخياركم فماذا تنتظرون؟!

– بئس الرفيقان، الدينار والدرهم، لا ينفعانك حتى يفارقاك

– ثلاثة ليست لهم حرمة في الغيبة: فاسق يعلن الفسق، والأمير الجائر، وصاحب البدعة المعلن البدعة.

– نظرت في السخاء فما وجدت له أصلا ولا فرعا إلا حسن الظن بالله عز وجل، وأصل البخل وفرعه سوء الظن بالله عز وجل.

– المؤمن يعمل، وهو مشفق وجل خائف، والفاجر يعمل بالمعاصي وهو آمن.

– لا تجالسوا أهل الأهواء فإن مجالستهم ممرضة للقلوب.

-ليس الإيمان بالتحلي ولا بالتمني، ولكن ما وقر في القلوب، وصدقته الأعمال.

– من أخلاق المؤمن: قوة في دين، وحزم في لين، وحرص على العلم، وقناعة في فقر، وعطاء في حق، وبر في استقامة، وفقه في يقين، وكسب في حلال.

– ميت غد يُشيع ميت اليوم .

– حقيقة حسن الخلق بذل المعروف، وكف الأذى وطلاقة الوجه .

– ينبغي للوجه الحسن أن لا يشين وجهه بقبح فعله، وينبغي لقبيح الوجه أن لا يجمع بين قبيحين.

– أحبوا هونا وأبغضوا هونا فقد أفرط قوم في حب قوم فهلكوا.

– قال الحسن البصري لما رأى بهلوانا يلعب على الحبل هذا أحسن من أصحابنا فإنه يأكل الدنيا بالدنيا وأصحابنا يأكلون الدنيا بالدين.

– الطمع فساد الدين والورع صلاحه.

– المصافحــة تزيـــد في الود

– ليس حسن الجوار كف الأذى، وإنما احتمال الأذى

– المؤمن في الدنيا كالأسير يسعى في رقبته، لا يأمن شيئا حتى يلقى الله.

– إن لأهل التقوى علامات يعرفون بها: صدق الحديث، وفاء بالعهد، صلة الرحم، رحمة الضعفاء، قلة المباهاة للناس، حسن الخلق، وسعة الخلق فيما يقرب إلى الله.


– يا ابن آدم بع دنياك بآخرتك تربحهما جميعا، ولا تبيعن آخرتك بدنياك فتخسرهما جميعا.

– سُئل الحسن عن النفاق فقال: هو اختلاف السر والعلانية، والمدخل والمخرج، ما خافه إلا مؤمن (أي النفاق) ولا أمنه إلا منافق.

– ابن آدم إنما أنت أيام كلما ذهب يوم ذهب بعضك.

– ما أعز أحد الدرهم إلا أذله الله.

– إذا نظر إليك الشيطان فرآك مداوماً في طاعة الله، فبغاك وبغاك- أي طلبك مرة بعد مرة – فإذا رآك مداوماً ملـَّكَ ورفضك، وإذا كنت مرة هكذا ومرة هكذا طمع فيك.

-ما رأيت مثل النار نام هاربها، ولا مثل الجنة نام طالبها.

– تفـقـَّـد الحلاوة في ثلاثة أشياء: في الصلاة والقرآن والذكر، فإن وجدت ذلك فأمضي وأبشر، وإلا فاعلم أن بابك مغلق فعالج فتحه.

– ما أطال عبد الأمل إلا أساء العمل .

– إنما الدنيا حلم، والآخرة يقظة، والموت متوسط بينهما، ونحن أضغاث أحلام من حاسب نفسه ربح، ومن غفل عنها خسر. من نظر في العواقب نجا، ومن أطاع هواه ضل. فإذا زللت فارجع، وإذا ندمت فأقلع، وإذا جهلت فاسأل. وإذا غضبت فأمسك، واعلم أن أفضل الأعمال ما أكرهت النفوس عليه.

– من نافسك في دينك فنافسه، ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره .

– لكل أمة وثن يعبدون، وصنم هذه الأمة الدينار والدرهم.

– فضح الموت الدنيا فلم يترك لذي عقلٍ عقلاً .

– أكثروا من ذكر هذه النعم فإن ذكرها شكراً .

– أيها الناس! احذروا التسويف، فإني سمعت بعض الصالحين يقول: نحن لا نريد أن نموت حتى نتوب ، ثم لا نتوب حتى نموت .

– ما رأيت شيئاً من العبادة أشد من الصلاة في جوف الليل .

– إذا لم تقدر على قيام الليل ولا صيام النهار فاعلم أنك محروم قد كبلتك الخطايا.

– إن النفس أمارة بالسوء، فإن عصتْك في الطاعة فاعصها أنت في المعصية.

– يا ابن آدم نهارك ضيفك فأحسن إليه، فإنك إن أحسنت إليه ارتحل بحمدك، وإن أسأت إليه ارتحل بذمك.

– احذر ممن نقل إليك حديث غيرك، فإنه سينقل إلى غيرك حديثك.

– المؤمن الكيس الفطن الذي كلما زاده الله إحساناً ازداد من الله خوفاً .

– مثقال ذرة من الورع خير من ألف مثقال من الصوم والصلاة .

– العلم علمان: علم اللسان فذاك حجة الله على ابن آدم، وعلم في القلب فذاك العلم النافع.


شكراً للأشواك علمتـني الكثير.
– من السهل هدم الحرية الداخلية الإنسانية باسم الحرية الخارجية.
– ندنو من العظمة بقدر ما ندنو من التواضع.
– إذا أغلقتم كل أبواب الأخطاء فإن الحقيقة ستظل خارجا.
– الحب يلمع كلؤلؤة في ظلام القلب البشري.
– بعضهم يعبر الحياة…كالطفل الذي يقلّب صفحات كتاب مقتنعاً أنه يقرأ فيه.
– الفشل هو مجموعة التجارب التى تسبق النجاح.
– أفضل حماية للإنسان كما للحشرة أن يتلون بلون محيطه.
– آمن بالحب ولو كان مصدراً للألم ولا تغلق قلبك.
– لا تستطيع أن تقلع عبير زهرة حتى ولو سحقتها بقدميك.
– المسافر عليه أن يطرق كل الأبواب قبل أن يصل إلى بابه.
– سأل الممكن المستحيل أين تقيم فأجاب: في أحلام العاجز.
– هل عندكم غبار في عيونكم؟ إذن من الأفضل عدم فركها. وإذا جرحتم بكلمات فمن الأفضل عدم الإجابة.
– أنا لا أريد الطمأنينة العفنة فانني أسعى للبحث عن شباب دائم.
– ثقيلة هي قيودي.. والحرية كل مناي، وأشعر بخجل وأنا أحبو إليها.
– في ابتسامة المرأة، عظمة الحياة وجمالها وفي عينيها، دهاؤها وعمقها.
– متى أحبت المرأة، كان الحب عندها ديناً، وكان حبيبها موضع التقديس والعبادة.
– أنر الزاوية التي أنت فيها.
ومن دعاء طاغور:
لا تجعلني جزارا يذبح الخراف ولا شاة يذبحها الجزارون، ساعدني على أن أقول كلمة الحق في وجه الأقوياء ولا أقول كلمة الباطل في وجه الضعفاء وأن أرى الناحية الأخرى من الصورة ولا تتركني أتهم أعدائي بأنهم خونة في الرأي.
إذا اعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي، وإذا أعطيتني مالاً فلا تأخذ عقلي، وإذا أعطيتني نجاحاً فلا تأخذ تواضعي، وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بكرامتي.
علمني أن أحب الناس كما أحب نفسي وأن أحاسب نفسي كما أحاسب الناس، وعلمني التسامح من أكبر مراتب القوة، وأن حب الانتقام هو أول مظاهر الضعف، فلا تدعني أصاب بالغرور إذا نجحت ولا باليأس إذا فشلت بل ذكرني دائماً أن الفشل يسبق النجاح، وإذا جردتني من النجاح فاترك لي قوة أن أتغلب على الفشل.
وإذا جردتني من الصحة فاترك لي نعمة الإيمان، وإذا أسأت إلى الناس فاعطيني شجاعة الاعتذار، وإذا أساء لي الناس فاعطني مقدرة العفو، وإذا نسيتك فلا تنسني يارب من عفوك وعطفك وحلمك فأنت العظيم القهار القادر على كل شيء.
ويصف نفسه قائلا:
أنا هذا البخور الذي لا يضوع عطره ما لم يُحرق
أنا هذا القنديل الذي لا يشع ضوؤه ما لم يُشعَل
– يقول طاغور مخاطبا الموت: “يوما بعد يوم سهرت في انتظارك، من أجلك تذوقت هناءة الحياة وعانيت عذابها”.
ويقول مخاطبا وطنه: “إيه يا وطني، أطلب إليك الخلاص من الخوف، هذا الشبح الشيطاني الذي يرتدي أحلامك الممسوخة، الخلاص من وقر العصور، العصور التي تحني رأسك وتقصم ظهرك، وتصم أذنيك عن نداء المستقبل”.
– من أجمل قصائد طاغور
لما تسمعين الضحكات
ستذكرين دموعي..
ولما ترين الغدر
ستذكرين وفائي..
ولما تشعرين بقسوة البشر
ستذكرين شفقتي
وستبكين
كما بكيت أنا من قبل
وسيغدر بك الزمان
كما غدرت بي
وسيقسو عليك البشر
كما قسوت عليّ
تلك نبوءتي
يا طفلتي المسكينة
فليتها كاذبة
وليتك لا تذكريني
فإن في ذكراي
شقاء وحسرة

– أفضل وسيله للوفاء بالوعد هي أن لاتوعد أصلاً.
– لا يستطيع أحد ركوب ظهرك، إلا إذا كنت منحنياً.
– الحب هو الشيء الوحيد القادر على تحويل العدو إلى صديق.
– حياتنا تشرف على النهاية يوم نلوذ بالصمت إزاء الأشياء ذات القيمة.
– المصيبة ليس في ظلم الأشرار بل في صمت الأخيار.
– إذا لم يكتشف الإنسان شيئاً ما يموت من أجله فلا يستحق العيش.
– الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها، بل اجمعها وابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح.
– الظلم في أي مكان يهدد العدالة في كل مكان.
– في النهاية نحن لا نتذكر كلمات أعدائنا بل صمت أصدقائنا.
– قدرتنا العلمية تغلبت على قوتنا الروحية، لقد استطعنا توجيه الصواريخ ولكن لم نستطع توجيه البشر.
* من أقوال الفيلسوف اليوناني هرقليطس
– كل شيء في حركة مستمرة وتغيّر.
– الكلاب تنبح في وجه كل من لا تعرفه.
– لا تستطيع أن تنزل في نفس النهر مرتين.
– الفضيلة هي الطريق الأقصر الى المجد.
– هناك ناس لا يعلمون ما يفعلون وهم يقظى، تماماً كما ينسون ما يفعلون وهم نيام.
* من أقوال عباس محمود العقاد
– كن نارأ ولا تكن حريقأ.
– لا يكفي أن تكون في النور لكي ترى بل ينبغي أن يكون في النور ما تراه.‏‏
– الصادقون في عواطفهم لا يبالون بالمظاهر.
– أحب الكتاب لأن حياة واحدة لا تكفيني.
– اقرأ كتاباً جيداً ثلاث مرات أنفع لك من أن تقرأ ثلاثة كتب مفيدة.
– ما الإرادة إلا كالسيف يصدئه الاهمال، ويشحذه الضرب والنزال.
– إن حباً يا قلب ليس بمنسيك جمال الحبيب، حب ضعيف.
– كن شريفاً أميناً، لا لأن الناس يستحقون الشرف والأمانة، بل لأنك أنت لا تستحق الضعة والخيانة.
* من أقوال الأديب الروسي ليو تولستوي:
– اعمل الخير لأصدقائك يزيدوك محبة، واعمل الخير لأعدائك ليصبحوا أصدقاءك.
– الجميع يفكر في تغيير العالم، ولكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه.
– الحزن المطلق مستحيل مثلما هو الفرح المطلق.
– قبل أن تصدر الحكم على الآخرين احكم على نفسك.
– لا علاقة للنجاح بما تكسبه في الحياة أو تنجزه لنفسك، النجاح هو ما تفعله للآخرين.
– الحب الروحي يوحد البشر والصداقة تهذبهم أما اللهو فإنه لهم مفسدة.
– لا يوجد إنسان ضعيف بل يوجد إنسان يجهل موطن قوته.
– أنت لا تعرف أية امرأة إلا بعد أن تتأكد أنهم أقفلوا عليك باب قبرك باحكام.
– إن غاية الحياة هي الحصول على السعادة وقد أرادها الله لنا، فمن يطلبها يتمم إرادة الله.
– إننا نبحث عن السعادة غالباً وهي قريبة منّا، كما نبحث في كثير من الأحيان عن النظارة وهي فوق عيوننا.
* من أقوال توفيق الحكيم:
– لا شيء يجعلنا عظماء غير ألم عظيم.
– الإنسان كائن متعادل مادياً وروحياً، هذا سر حياته.
– الجمال هو العذر الوحيد الذي يغفر للمرأة كلّ تفاهتها وحماقتها.
– إن عقل المرأة إذا ذبل ومات فقد ذبل عقل الأمة كلها ومات.
– هل نعرف للزمان حدا؟ وهل نعرف لسلطانه غاية ينتهى إليها؟.
– المصلحة الشخصية هي دائما الصخرة التي تتحطم عليها أقوى المبادئ.
– كل شيء في الوجود عندما يؤدي وظيفته جيداً، فإنما يحقق الغاية من وجوده .
– يجب على الإنسان أن يعرف كل شيء عن شيء، ويعرف بعض الشيء عن كل شي.
– ليس للنساء عمل في الحياة سوى الحب، أما حياة الرجل فهي حب العمل، ومن هنا بدأ سوء التفاهم.
* من أقوال علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه:
– ما جاع فقير إلا بما منع به غني.
– أشد الذنوب ما استخف به صاحبه.
– لا تستح من إعطاء القليل، فان الحرمان أقل منه.
– لسان العاقل وراء قلبه، وقلب الأحمق وراء لسانه.
– الحكمة ضالة المؤمن، فخذ الحكمة ولو من أهل النفاق.
– العامل بالظلم، والمعين عليه، والراضي به: شركاء ثلاثة.
– إن هذه القلوب تمل كما تمل الأبدان فابتغوا لها طرائف الحكمة.
– لا خير في الصمت عن الحكم، كما أنه لا خير في الْقول بالجهل.
* من أقوال مالكوم إكس المتحدث الرسمي لمنظمة أمة الإسلام ومؤسس كل من “مؤسسة المسجد الاسلامي” و “منظمة الوحدة الإفريقية الأمريكية”:
– ثمن الحرية هو الموت.
– إذا لم تقف لشيء ستقع لأي شيء.
– المستقبل ينتمي الى هؤلاء الذين يعدّون له اليوم.
– أنا لا أرى أي حلم أمريكي، أنا أرى كابوسا أمريكيا.
– على الوطنية أن لا تعمي أعيوننا عن رؤية الحقيقة، فالخطأ خطأ بغض النظر عن من صنعه أو فعله.
– لقد تعلمت باكراً أن الحق لا يعطى لمن يسكت عنه، وأن على المرء أن يحدث بعض الضجيج حتى يحصل على ما يريد.
* من أقوال جورج واشنطن أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية:
– الصداقه الحقيقيه نبات بطئ النمو.
– أموت بصعوبة…ولكنني لست خائفاُ.
– الاستعداد للحرب هي أفضل الوسائل فعالية للحفاظ على السلام.
– اجتهد دائما أن تحافظ على تلك الشعره الالهيه التى تضىء القلوب وهى الضمير.
– أرجو ان أتمتع دائما بالعزم والفضيلة الكافيين لكي أحافظ على أكثر الألقاب التي يحسد المرء عليها وهو لقب إنسان شريف.
* من أقوال الفنان الإسباني سلفادور دالي:
– العظماء لا يموتون.
– لكي ترسم يجب ان تكون مجنوناً.
– لا تخف من الكمال، فلن تصل إليه أبداً.
– هناك اختلاف وحيد بينى و بين المجنون..أنى لست مجنون.
* من أقوال الشاعر والفيلسوف الهندي طاغور:
– شكراً للأشواك علمتني الكثير.
– ندنو من العظمة بقدر ما ندنو من التواضع.
– الحب يلمع كلؤلؤة في ظلام القلب البشري.
– آمن بالحب ولو كان مصدراً للألم ولا تغلق قلبك.
– لا تستطيع أن تقلع عبير زهرة حتى ولو سحقتها بقدميك.
* من أقوال الممثل شارلي تشابلن:
– الجوع لا ضمير له.
– نحن نفكر كثيراً، ونشعر قليلاً.
– الحياة قد تصبح رائعة إذا تركك الناس وشأنك.
– الرجل الذي لا يعرف نواحي القوة فيه هدف سهل للمرأة التي تعرف نواحي الضعف فيه.
* من أقوال الأم تيريزا الراهبة الممرضة العاملة في الهند والحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 1979:
– علينا أن نأتي شيئاً جميلاً من أجل الله.
– إذا أدنت الناس فلا وقت لديك كي تحبهم.
– أنا لا أصلي من أجل النجاح، بل أطلب الإيمان.
– أخلص في الأشياء الصغيرة لأن فيها تكمن قوتك.
– الأعمال الجيدة هي الحلقات التي تشكل سلسلة الحـب.
– أعظم فقر هو الوحشة وشعورك أن أحدا لا يكترث لك.
– هناك كثير من الجوع في العالم، ليس للخبز، بل للحب والتقدير.
– نحن أنفسنا نشعر بأن ما نحن نعمله هو قطرة في محيط، لكن المحيط سيكون أقل إذا لم نعمل.
* من أقوال المجاهد الليبي عمر المختار:
– لن نستسلم، ننتصر أو نموت.
– من كافأ الناس بالمكر كافأوه بالغدر.
– إن الضربات التي لا تقصم ظهرك تقويك.
– إن الظلم يجعل من المظلوم بطلاً، وأما الجريمة فلا بد من أن يرتجف قلب صاحبها مهما حاول التظاهر بالكبرياء.
* من أقوال الأديبة والمحاضرة الأمريكية هيلين كيلر “معجزة الإنسانية” التي استطاعت التغلب على إعاقتها حيث كانت فاقدة للسمع والبصر:
– أبقي وجهك في اتجاه الشمس ولن ترى الظلال.
– أفضل طريق للخروج من شئ يكون من خلال الشيء.
– لا يوجد ملك لم يكن من أجداده عبد، ولا يوجد عبد ليس بين أجداده ملك.
– من يشعر برغبة لا تقاوم فى الانطلاق، لا يستطيع أبداً أن يرضى بالزحف .
– العلم توصل لعلاج معظم الشرور، ولكنه فشل في علاج أسوأ هذه الشرور ألا وهو اللامبالاة تجاه النفس البشرية.
* من أقوال أبراهام لينكون الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة الأمريكية:
– علمني أبي أن أعمل ولكنه لم يعلمني أن أحب العمل.
– لا يضيع شئ ذو قيمة إذا صرفنا الوقت الكافي في اتقانه.
– المرأة هي الشيء الوحيد الذي أخاف منه وأنا أعرف أنه لن يؤذيني.
أنا لا أقرأ رسائل الشتم التي توجه الي، و لا أفتح مظروفها فضلاً عن الرد عليها، لأنني لو اشتغلت بها لما قدمت شيئاً لشعبي.
* المرأة هي أكبر مربية للرجل، فهي تعلمه الفضائل الجميلة . . وأدب السلوك . . ورقة الشعور . . “أناتول فرانس”.
* إنني أوجس خيفة من ثلاث جرائد أكثر مما أوجس من ألف مقاتل. “نابليون”
* من كان لا يُبصر غير محاسنه ومساوئ غيره فالضرير خيرٌ منه. “ميخائيل نعيمة”
* العباقرة شهب كُتب عليها أن تحترق لإنارة عصورها. “نابليون”



أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: